عاد أبناء كازاخستان الذهبيّون بـ22 وساماً

أحرزت كازاخستان نصرًا كبيرًا في أولمبيات "موستراكت (Mostratec) الدولي الخامس والعشرين للمشاريع العلمية والتكنولوجية" الذي عقد بالبرازيل، حيث استُقبِل طلابُ الثانوية الكازاخستانية - التركية الحائزون على مجموع 22 وساما سبعة منها ذهبية، وستة فضية، وتسعة برونزية، استُقبِلوا في بلادهم بالورود، واختير للاشتراك في هذه الأولمبيات التي تتنافس فيها ثلاثون دولة اثنان وعشرون طالباً من كازاخستان، جميعهم من المدارس الثانوية التركية. وقد كان حصول الطلاب جميعهم على الأوسمة مصدرًا كبيرًا للافتخار. وأجريت المسابقة في عدة مجالات تضمنت فروع علم الأحياء، وعلم البيئة، والرياضيات، والهندسة، وعلوم الحاسب، والفيزياء، وعلوم الفلك والكيمياء. وتنافس في هذه الدورة الأولمبية للمشاريع العلمية ثمانمئة طالب بثلاثمئة مشروع، ففاز الطلاب الكازاخستانيون فيها بالمشاريع التي تقدموا بها في فروع علم الأحياء، والرياضيات، وعلوم الحاسب. 

وقد صرح الطلاب عقب هبوطهم بمطار ألْمَاتا الليلة الماضية أنهم مدينون بنجاحهم لمدرستهم ومعلميهم، وتحدث منسق مشروع المدارس التركية - الكازاخستانية السيد بيرام كنجي بأن هذا النجاح لم يكن وليد الصدْفة، فمنذ بدء فعاليات المدارس في كازاخستان عام 1992 وحتى الآن حصلت المدارس التركية الكازاخستانية على مجموع ثمانية آلاف مدلية (وسام) من المسابقات المحلية والدولية التي شاركت فيها.

المصدر: وكالة جيهان للأنباء، الخميس، 28 تشرين الأول/ أكتوبر 2010.
Pin It
  • تم الإنشاء في
جميع الحقوق محفوظة موقع فتح الله كولن © 2020.
fgulen.com، هو الموقع الرسمي للأستاذ فتح الله كولن.