مؤتمر في ألبانيا عن حركة الداعية فتح الله التركية

لقي مؤتمر نظم تحت عنوان "حركة كولن" إقبالاً كبيرًا من قِبل الأوساط الثقافية والأكاديمية في ألبانيا. وأفادت الأنباء أن المؤتمر الذي نظم برعاية وزارة الثقافة الألبانية وجامعتي تيرانا الألبانية وجامعة فاتح التركية وجمعية "بريزما" للحوار بالعاصمة الألبانية تيرانا في الفترة من 25-26 مارس 2011.

وفي السياق ذاته لقي المؤتمر أصداء واسعة في وسائل الإعلام على اختلاف نوافذها وأنواعها حيث أفردت الصحف الألبانية مساحة كبيرة بين ثناياها لهذا المؤتمر وتحدثت عنه بشكل مستفيض. من جانبه قام وزير الثقافة الألباني الدكتور فرديناند جعفري بافتتاح برنامج المؤتمر الذي قدمت خلاله أبحاث لـ 36 أكاديميا من 18 دولة.

وأوضح جعفري خلال كلمته في البرنامج الافتتاحي للمؤتمر أن ألبانيا دولة تعيش بها أطياف مختلفة من البشر، وتحتضن بداخلها العديد من الثقافات المختلفة؛ لذا فهي تُعدّ نموذجا يُحتذى به لأوروبا والعالم أجمع في هذا المضمار مبديًا سعادته بتلك الفعاليات والتنظيمات التي تولى اهتمامًا كبيرًا بفكرة الحوار بين الثقافات.

واستهل مفتي دولة كوسوفو نعيم تيرناوا حديثه مخاطبًا الداعية الإسلامي فتح الله كولن بـ "أستاذن" قائلاً: "إنّ أفكار الشيخ كُولن تحقّق التناغم بين الثقافات، فضلاً عن أنها تفتح آفاقًا وتطلّعات جديدة، وتسهم بدورها في أن يسود الأمن والسلام والرخاء في العالم أجمع.

تجدر الإشارة إلى أن جلسات المؤتمر بدأت عقب كلمات الافتتاح التي أجريت وسط حضور 400 شخص تقريبًا. وقد ألقي خلال المؤتمر الضوء على أهمّ الأنشطة والخدمات التي تقدمها الجمعيات الدولية والمدارس التركية التي فُتحت بتشجيعٍ من الأستاذ المربّي فتح الله كولن للحاضرين.

المصدر: وكالة جهان للأنباء، 28 مارس 2011؛ نقلا عن موقع "تركيا اليوم" المصري.

Pin It
  • تم الإنشاء في
جميع الحقوق محفوظة موقع فتح الله كولن © 2020.
fgulen.com، هو الموقع الرسمي للأستاذ فتح الله كولن.