كتاب النور الخالد

أحيانا تكون اللغة عائقا في انتشار الثقافة وعموم الفائدة‏،‏ من هنا تجيء أهمية الترجمة‏..‏

وقد ظهر في تركيا كتاب عن الرسول عليه صلاة الله وسلامه‏،‏ وظلت جواهر هذا الكتاب في متناول الأتراك وحدهم حتي ترجم الكتاب إلي اللغة العربية‏،‏ وباتت كنوزه في متناول العرب‏.‏

قام بترجمة الكتاب الأديب التركي أورخان محمد علي‏،‏ أما مؤلف الكتاب فهو العالم الجليل محمد فتح الله كولن‏..‏

اسم الكتاب "النور الخالد: محمد فخر الإنسانية"‏..‏

يقول مترجم الكتاب في مقدمته‏:‏ بدأ مخاض ميلاد جديد حافل بالألم‏،‏ مخاض ميلاد المسلم مرة أخري‏،‏ شجرة الإيمان بدأت تهتز‏،‏ وعصارة الحياة تصعد وتتحرك في أغصانها وعروقها‏،‏ والأوراق الصفراء بدأت تخضر‏..‏ إذن فالجذور كانت حية‏،‏ وها هو الغريب يعود إلي دياره بعد طول الغربة ولوعة الفراق‏،‏ والشمس التي غربت تحت ظلال حمراء دامية بدأت تشرق من جديد وترتفع أمام الأنظار في الأفق وهي تهب النور والفرحة والأمل من جديد‏.‏

في هذه الظروف يحتاج المسلم أن يعرف نبيه ويتعلم منه ويجدد إيمانه‏،‏ ويعرف بعض أسرار هذه البعثة المحمدية وشمولها وعمقها والطريق التي اختطتها وحكمة يد القدرة فيها‏.‏

وأول ملاحظة عن كتاب "النور الخالد" أنه لا يتناول السيرة كسرد أحداث وذكر تواريخ‏..‏ بل يتناولها من ناحية فقهها وحكمتها ومعانيها وأسرارها وهذا أصعب ولكنه جهد مطلوب‏..‏

فكّرتُ ماذا أكتب في رمضان هذا العام؟

ماذا لو انتهزت فرصة الصوم وهو سياحة إلي الله‏،‏ وقمتُ بسياحة وسط عدة كتب عن الرسول‏،‏ مثلا كتاب الشيخ محمد أبو زهرة‏،‏ كتاب الشيخ محمد الغزالي‏،‏ كتاب الأستاذ محمد حسين هيكل‏،‏ وكتاب الشيخ محمد فتح الله كولن‏.‏

نسأل الله التيسير والعون..

المصدر: جريدة الأهرام، 5 نوفمبر 2002.

Pin It
  • تم الإنشاء في
جميع الحقوق محفوظة موقع فتح الله كولن © 2020.
fgulen.com، هو الموقع الرسمي للأستاذ فتح الله كولن.