الخير والشر

عمل الخير وظيفة من وظائفنا من وجهة نظر الدين والحكمة، وتصرف يستحق التقدير من زاوية الضمير. وعدم عمل الخير إثم من وجهة نظر الدين، واسفاف من وجهة نظر الحكمة، وعدم مبالاة من وجهة نظر الضمير. وقد يكون الخير دون فائدة، بل مضراً على نحو ما، ولكنه لا يكون شراً أبداً. لأن الشر على نقيضه تماماً.

Pin It
  • تم الإنشاء في
جميع الحقوق محفوظة موقع فتح الله كولن © 2020.
fgulen.com، هو الموقع الرسمي للأستاذ فتح الله كولن.