طباعة

نهائي رائع لأولمبياد اللغة التركية بمدرسة صلاح الدين الدولية بالقاهرة

كتب بواسطة: فتح الله كولن نشط . شارك في الأخبار

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

نهائي رائع لأولمبياد اللغة التركية بمدرسة صلاح الدين الدولية بالقاهرةأُجريت أمس السبت بمدرسة صلاح الدين الدولية التركية بالعاصمة المصرية القاهرة التصفيات النهائية لأولمبياد اللغة التركية العالمية. وقد أبهر الطلاب المصريّون المشاهدين المصريين والأتراك بالأغاني التركية التي ترنّموا بها والشعر والرقصات الشعبية التي قدموها خلال هذا الحفل الكبير، كما لقيت التنورة التي تعد واحدة من أبرز الرقصات التقليدية في فن الفلكلور الشعبي المصري تصفيقا حارا، وحازت إعجاب كافة المشاهدين.

وشهد الحفل الذي نُظم بالمدرسة التركية التي تزاول أنشطتها التعليمية بنجاح في القاهرة مسؤولون رفيعو المستوى، كان على رأسهم سفير تركيا في القاهرة حسين عوني بوتصالي، وسفير أذربيجان في مصر شاهين عبد اللاييف.

وقد اكتظت قاعة احتفالات مدرسة صلاح الدين الدولية التركية بأعضاء هيئة التدريس وطلاب ثلاث عشرة كلية تدرس اللغة التركية، فضلاً عن الجالية التركية التي تعيش في مصر.

وفي حديث له عقب انتهاء الحفل، لفت سفير تركيا بمصر في حديثه لمراسل جريدة "زمان" التركية بالقاهرة إلى أن ما يقرب من 100 ألف طالب يتلقى العلم في المدارس التركية الموجودة في أفريقيا التي تتم إدارتها من قبل مؤسسات المجتمع المدني، وبفضل تلك المدارس نرى اليوم عشرات الطلاب من دول القارة السمراء يتنافسون بضراوة شديدة للمشاركة في أولمبياد اللغة التركية التي ستعقد في إسطنبول الصيف المقبل. واستطرد قائلاً: "إنني أهنّئ المدارس التركية لتقديمها نموذجًا تعليميًّا يدعو إلى السلم، لا إلى الحرب".

من جانبه شدد المدير العام لمدرسة صلاح الدين الدولية التركية أورهان كَسْكين على أهمية أولمبياد اللغة التركية موضّحًا أن اختلاف جنسيات وثقافات طلاب المدرسة يُتيح لهم إمكانية تعلم العديد من اللغات في آن واحد. وأشار مدير مدرسة صلاح الدين الدولية التركية إلى أن الطلاب المتسابقين وصلوا إلى هذا النضج في الأداء خلال ثلاثة أشهر فقط متمنيًا لهم النجاح والتوفيق في الأولمبياد.

وتجدر الإشارة إلى أن مصر ستشارك في 16 فرعا من منافسات أولمبياد اللغة التركية التي ستعقد نسختها التاسعة في إسطنبول، والتي من المقرر أن يتنافس بها ما يقرب من 130 دولة من أنحاء العالم.

المصدر: موقع "تركيا اليوم" المصري، 27 مارس 2011.