محمود حبيب

ولد في أبوكبير التابعة لمحافظة شرقية بمصر في 4 نوفمبر 1948. حفظ القرآن الكريم كاملا في سن التاسعة، وحصل على الإعدادية والثانوية الأزهرية من معهد "أبوكبير". وحصل على الليسانس من كلية اللغة جامعة الأزهر بالقاهرة قسم الصحافة والإعلام شعبة الإذاعة والتليفزيون عام 1979. التحق بالعمل بجريدة "الأخبار" منذ عام 1979 بدأ بقسم المراجعة والتصحيح لمدة لا تزيد عن عام، وانتقل للعمل بالقسم الديني وقسم الديسك في وقت واحد. سافر للعمل بالسعودية بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة من عام 1988 وحتى عام 1996، وعمل خلال تلك الفترة بصحف "السلمون – عطاظ – المدينة، ومراسلا لـ"الأخبار". عاد إلى القاهرة عام 1996 ليستأنف عمله بجريدة "الأخبار"، ولكن بالقسم القضائي، وذلك لمدة ثلاث سنوات، ثم رئيسًا للقسم الديني وحتى الآن، ورئيسًا لتحرير جريدة "صوت الأزهر" من مارس عام 2002، وقبلها كان مديرًا لتحرير جريدة "أخبار المسلمين المصرية". فهو عضو نقابة الصحفيين، وعضو رابطة الأدب الحديث، وعضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وعضو مجلس إدارة المجمع العلمي لبحوث القرآن والسنة، وعضو مجلس أمناء مؤسسة "الدكتور أحمد شوقي إبراهيم للإعجاز العلمي"، ونائب رئيس تحرير الأخبار، والأمين العام للمجمع العلمي لبحوث القرآن والسنة، الأمين العام لمؤسسة الدكتور أحمد شوقي إبراهيم للإعجاز العلمي، وعضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية، وعضو أمانة إعلام الحزب الوطني بالقاهرة. صدر له مؤلفان: 1-صحفي من الأزهر، 2-سونيا والشائعات.
عدد الإظهارات:
العنوان الكاتب:
دار حراء.. خطوة على طريق تعاون إسلامي في نشر الثقافة الدينية المستنيرة بين مصر وتركيا محمود حبيب