طباعة

الخصوصيّة

كتب بواسطة: fgulen.com نشط . شارك في غير مصنف

تقييم المستخدم:  / 5
سيئجيد 

يحتوي موقع فتح الله كولن. على صفحات مختلفة للخدمات وصفحات متعددة للاستعمال المجاني.

ترسل هذه المعلومات حسب الرغبة الخاصة للزوار. وكذلك استلام رسائلكم الالكترونية وكتابة ردود أو رسائل من الموقع إليكم، والاشتراك في منتديات الموقع وما شابه. المعلومات المجانية:

يقوم هذا الموقع بتقديم معلومات شخصية مجانية والخدمات الموضحة أدناه:

أ‌) الرسائل الالكترونية:

نقدم لمستخدمي هذا الموقع فرصة إرسال الرسائل الالكترونية مجاناً. وهذا الموقع يجمع عناوين المتبرعين بالاشتراك فيه. كما يؤمن لمستعملي هذا الموقع إمكانية القيام بمسح عناوينهم من قائمة العناوين

ب‌) منتديات الرسائل:

لكي يستطيع الزوار إبداء آرائهم حول المقالات المنشورة في هذا الموقع عليهم أن يشتركوا في منتدى الموقع. وفي هذه الحالة على الزائر تسجيل اسمه وشفرة خاصة به، أو يسجل عنوان بريده الالكتروني.

ج) خدمة "أرسل إلى صديق":

يستطيع الزائر النقر على "أرسل إلى صديق" لإرسال صفحة معينة الى صديقه. والافكار المطروحة ليست متاحة لغير مستخدمي الموقع. والمهم هنا ان الشخص الذي يستلم الرسالة يعرف الشخص الذي ارسل له الرسالة. ولا يمكن استعمال هذه المعلومات لغرض آخر

د) التقييم:

تستطيع المشاركة في تقييم المقالات المنشورة في هذا الموقع، وكذلك مشاهدة ومعرفة رأي الزوار الآخرين في هذه المقالات. والموقع يتيح لكل زائر التصويت لمرة واحدة لكل مقالة

المشاركة في المعلومات:

هناك بريد باسم الناطق الرسمي للموقع. ولا تمثل أي رسالة أخرى - وإن كانت تحمل توقيع أحد مديري الموقع- رأي الموقع، ولا تلزمه. علما بأن مديري الموقع لن يقوموا بإرسال رسائل شخصية في الموقع. لا يقوم هذا الموقع باستعمال المعلومات الشخصية الواردة في "ارسل الى صديق" او في "اكتب لنا" لاي غرض آخر ولا يقوم بارسالها الى اي جهة او مؤسسة او اشخاص آخرين، أو لأي غرض آخر. كما لن يقوم الموقع بارسال اي رسائل غير قانونية او مستهجنة وغير مناسبة، او بارسال رسائل الى زوارها دون اذن منهم، ولا يجمع معلومات عنهم

ولا يملك العاملون في هذا الموقع حق استعمال اسم الموقع في ارسال رسائل جماعية، او القيام بتنظيم استفتاءات او مسابقات او نشر اي اعلانات. كما لم يُعط مثل هذا الحق الى اي طرف ثالث. ويملك هذا الموقع حق القيام بتغيير التحذيرات والتحديدات والشروط الخاصة حول الحرمة الشخصية دون إعلام او إخبار مسبق.