طباعة

البلبل الباكي

كتب بواسطة: فتح الله كولن نشط . شارك في المعزف المكسور

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

نغمات بلبل من بعيد آتية،
خزينةً واهنةً واهية...
والزَّهر المختال،
تَهُزُّهُ الأحزان...
وريح الشمال،
ثلجية الهبَّات،
صقيعة اللمسات،
وبالزمهرير تضرب وجهَ الغريب،
وتعصر الدمع،
وأصوات النحيب...
يا بلبلي..!
هاك قلبي لك وَكْرًا،
وفؤادي لك مأوى...
فرنين صراخك،
في صدري صداه،
وضميري لحزنك سكن...
أنا وأنت ثنائي أحزان،
وثنائي آهات وشهقات...
أعطني باقات آلامك،
وخذ مني حرائق أشجاني...
وانتظر معي شروق الشمس،
وطلوع الفجر...!
على فَنَن الشجر،
الذي لم يلمسه بشَر...
تقضي أيامك،
وتسكب دمعك،
وترسل ألحانك...
ولكن:
أين العين التي تبصر،
والقلب الذي يفهم،
والأذن التي تنصت..؟!

المصدر: مجلة "سِزِنْتِي" التركية، يونيو 1986؛ تعريب: أديب إبراهيم الدباغ.