الطلاب العراقيون يتبارون للدخول إلى المدارس التركية

يبدي العراقيون اهتمامًا كبيرًا بالمدارس التركية الموجودة في العراق ويضعونها في مقدمة المؤسسات التعليمية هناك.. لذا تجد إدارة هذه المدارس التركية الموجودة في شمالي العراق صعوبة في اختيار الطلاب بسبب الزخم الكبير في الإقبال عليها. ومدارس مؤسسات "فضاءلر" للتعليم (Fezalar Eğitim Kurumları) الموجودة في تلك المنطقة منذ 14 سنة فتحت التسجيل للسنة الدراسية 2009 – 2010، واستيعاب المدرسة هو 650 طالبًا، ولكن تقدم للتسجيل 7250 طالبًا. واستيعاب المدارس الموجودة في السليمانية وكركوك وأربيل يبلغ 490 طالبًا، بينما تقدم للتسجيل في مدارس هذه المدن 5250 طالبًا.. أما استيعاب مدارس دهوك وحليجه فهو 160 طالبًا، تقدم للتسجيل فيها 2500 طالبًا..

ويذكر السيد فاتح كنكوز معاون المدير العام لمؤسسة تعليم "فضاء" بأن هذا الإقبال الشديد على هذه المدارس يعكس مدى نجاح أساتذة ومدرّسي هذه المدارس، ومدى إخلاصهم في إتقان عملهم في التدريس والتعليم، ويقول: "إن الاهتمام الوثيق للمدرسين بطلابهم جلب حب الأهالي لهم وللمدارس، ولا شك أن سبب هذا يرجع إلى رغبة كل ولي أمر طالب بأن يتلقى ابنه أفضل تعليم، ولا شك أن ثقة الأهالي بتركيا وحبهم لها يلعب دورًا كبيرًا في هذا المجال".

أما أولياء الطلاب الذين ينتظرون نتائج القبول فتراهم مشعولين بالدعاء من الله أن يتم قبول أبنائهم في المدرسة. وهؤلاء الأولياء يشتكون من قلّة استيعاب هذه المدارس ويدعون المؤسسة إلى فتح مدارس أخرى.

يقول السيد خالد محمد وهو والد أحد الطلاب بأن سبب ترجيحه للمدارس التركية هو المستوى الراقي في التعليم فيها.

أما السيد مكام محمد فيقول: "إن عهدنا الحالي هو عهد التكنولوجيا والعلم والمعرفة، لذا فإنني أفضل هذه المدارس".

ويبلغ عدد المدارس الابتدائية والثانوية في أربيل والسليمانية وكركوك 10 مدارس، وعندما أضافت مؤسسة "فضاء" للتعليم جامعة في هذه المنطقة بلغ عدد مؤسسات التعليم هناك 11 مؤسسة.

المصدر: جريدة "زمان" التركية، 4 مايو 2009.

Pin It
  • تم الإنشاء في
جميع الحقوق محفوظة موقع فتح الله كولن © 2020.
fgulen.com، هو الموقع الرسمي للأستاذ فتح الله كولن.